إني لا أحبّ الآفلين (2 )

الموضوع في 'نونْ وقلمٌ من نورْ ..~' بواسطة هيثم, بتاريخ ‏28/3/14.

  1. هيثم

    هيثم مـديــر الموقــع إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏25/3/11
    المشاركات:
    3,172
    الإعجابات المتلقاة:
    1,949
    نقاط الجوائز:
    93
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    " إني لا أحبّ الآفلين "

    في سّنة الكونِ هذه مكتوبٌ على جدران ساعاتها وأيامها .. الرحيل ولا البقاء ..!
    كحلمٍ في ليلة سابقة , لم يكتمل , ورغم ذلك لم يزل طعمه إلى يومنا هذا
    رغم أنه أحيانًا كثيرة يكون مخالفًا لواقع يومنا
    حتى إنّ حلمًا سابقًا لم يكتمل , أخفّ وطأة من واقعٍ مرير مجبرون أن نعيشه .




    _ لنحتضن تاريخ جدنا " ابراهيم عليه السلام " حينما أضحت تجربته خيرَ برهانٍ على سنة الرحيل والأفول
    في تلك الليلة , أعلن ابراهيم عليه السلام , ولادة لشيء نفتقدهُ ولا نكاد نراه ..!

    _في حياة كل منا .. أشخاصٌ كنا نظنهم لوهلةٍ أنهم الأبطال في مسلسل حياتنا
    لكن ما تلبث تلك الظنون إلا أن تتلاشى وتذوب ..!

    _ حتى الليل والنهار , والساعة تلو الساعة , واليوم والشهر والعام , كله مدرجٌ تحت قانون الأفول ولا البقاء ..!
    فما مضى من عمرك لن يعود , حتى الشمس سيأتي يوم عليها تشرق من المغرب , وتختفي بعدها مع القمر !



    في حياتنا نتعرض كثيرًا لاختباراتٍ , نؤدي بعضها والآخر نعجز عنه
    كذلك هم من سلمناهم أدوارًا قيادية في حياتنا
    لن يكونوا قادرين على إنجاز هذا الدور
    حتى لو قاموا به في بداية عملهم

    وكما أن أداءهم خيّب آمالنا كذلك نحن بالنسبة لهم كنا مخيبين لتطلعاتهم


    ربما لم يكونوا يكذبون عندما وعدونا ثم أخلفوا ..!
    لكنه الأفول .
    .!!!!

    كذلك الأحلام التي رافقتنا منذ طفولتنا , كنا نقول أنه من المستحيل أن نتنازل عنها
    بل كنا متأكدين أنها سوف تتحقق لكن ما نلبث إلا ونراها تذبل وتختفي
    هي كذلك وقعت تحت وطأة حكم الأفول الذي يشمل كل شيء في حياتنا , كل شيء !

    حتى حياتنا للتذكرة لو كنا غافلين سوف يأتي عليها اليوم الذي تغلق فيه الصحف وتنتهي !


    فلماذا لا نزالُ نتعلق بالآفلين !

    كتبه هيثم الحلاق اليوم الجمعة الموافق ل 1435/05/27
  2. مُنسكبة من السمآء

    مُنسكبة من السمآء وجعلني مباركا أينما كنت

    إنضم إلينا في:
    ‏6/5/11
    المشاركات:
    1,038
    الإعجابات المتلقاة:
    1,671
    نقاط الجوائز:
    109
    الجنس:
    أنثى
    الوظيفة:
    اسعى لرضا ربي أولاُ ثم والديّ !
    مكان الإقامة:
    حيثما صدح المؤذِن ، اللهُ أكبر !
    إن مآ يحدث لنا ليس ضربة حظ هوجاء !
    أحلام و مقابلة شخوص و ابتلاءات

    لكنه يبقى بالنهاية عزم و توكل و صبر على مآ كتبه خالق الأرض و السمآء

    ,,

    أحسن الله لكم
    تلامس واقعنا بشدة !

    بورك مدادك .
    سمَـــآ ،لمى..} و هيثم معجبون بهذا.
  3. سمَـــآ

    سمَـــآ اللهم إني أسألكَ رضاك والجنّــــــــة فريق دروب الخير

    إنضم إلينا في:
    ‏11/5/11
    المشاركات:
    3,776
    الإعجابات المتلقاة:
    1,814
    نقاط الجوائز:
    155
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    الجنّة مع منْ أحبّ
    .. لكل شيء بداية ونهاية ..
    جملة بسيطة، لكننا - ربما - قد نجد صعوبة كبيرة في تقبلها!
    لولا شعور الرضى المسكوب في قلوبنا،
    فالحمد لله على كل كبيرة وصغيرة.

    لتكن حياتنا مبنية على هدف واحد ووحيد وهو رضى الله تعالى وجنّته
    سنجد أحلامنا وأمانينا وأحبتنا هناك ..
    وهناك .. لا أفـــول!

    فلنسعى لهذا لننل سعادة الرّوح

    أ.هيثم
    بوركت روحك وسلم حرفك
    لمى..} و هيثم معجبون بهذا.
  4. لمى..}

    لمى..} عَهدٌ ووفَاء ♥

    إنضم إلينا في:
    ‏14/6/11
    المشاركات:
    3,633
    الإعجابات المتلقاة:
    3,054
    نقاط الجوائز:
    101
    الجنس:
    أنثى
    الصفحة الرئيسية:
    .
    .

    إني لا أحبُّ الآفلـين ~
    .
    .

    * ما شاء الله حروف مميزة ، ومعاني راقية .. جزيت كل خير ~

    حفظك الله ورعاك أخي : )


    وبانتظار المزيد من وحي القلم ~

    أعجب بهذه المشاركة سمَـــآ

مشاركة هذه الصفحة